911939312755434
top of page

4 تحديات يتوجب على رائد الأعمال التعامل معها

تاريخ التحديث: ١٩ يونيو ٢٠٢٣



منذ عام 2020 وحتى تاريخه فإن اقتصادات العالم مازلت غير مستقرة ليس فقط بسبب تبعات جائحة كوفيد 19 ولكن أيضا بسبب ظروف عدم الاستقرار السياسية، الأمر الذي يفرض على رواد الأعمال ضرورة اتخاذ اللازم لمواجهة جملة من التحديات من بينها:


1. فهم التوجهات الاقتصادية

حيث كشفت أحدث الدراسات الصادرة عن البنك الدولي بأن العالم قد يتجه نحو ركود اقتصادي في 2023 وسلسلة من الأزمات المالية، وذلك مع قيام البنوك المركزية في أنحاء العالم بزيادة أسعار الفائدة لمكافحة التضخم؛ إذ أقدمت عدد من البنوك المركزية في أنحاء العالم على رفع أسعار الفائدة خلال 2022 لمستويات لم تُشهَد خلال العقود الخمسة الماضية ومن المتوقع استمرار هذا التوجه خلال 2023. وعليه من الضروري على رواد الأعمال أن تكون لديبهم مهارة قراءة وتحليل التوجهات الاقتصادية العالمية لمعرفة الفرص والتحديات التي قد تواجههم وخاصة فيما يتعلق بقضايا التوريد ونقص العمالة والتضخم وارتفاع تكاليف الطاقة.


2. كسب العملاء للمبتدئين

إن نجاح أي مشروع وخاصة في سنواته الأولى يعتمد على زيادة اكتساب العملاء لتحقيق المزيد من المبيعات، ولكن عملية العثور على عملاء جدد يمكن أن تكون مكلفة وصعبة بشكل خاصة للشركات الصغيرة التي ليس لديها نفس الميزانية أو الشهرة مثل الشركات الكبيرة. لذا يتوجب على رواد الأعمال الصغار البحث عن طرق إبداعية وابتكارية لجذب العملاء عبر بناء بصمة شخصية كخبير في مجال عمله عن طريق إنشاء مدونة ونشر محتوى مفيد يوضح معرفتك للعملاء المحتملين وتوظيف الموقع الإلكتروني ووسائل التواصل الاجتماعي في هذا الجانب


3. نقص رأس المال والتدفق النقدي

رأس المال والتدفقات النقدية هي شريان حياة أي مشروع، وعليه إجادة مهارات الإدارة المالية الأساسية لتجنب الوقوع في الأزمات المالية التي قد تثقل كاهل رائد الأعمال وتعيق استمرار المشروع من أهم التحديات التي قد تواجه رائد الأعمال. لذا من المهم أن يقوم رائد الأعمال العمل على الحفاظ على مسك الدفاتر وإدارة التدفقات النقدية منذ اليوم الأول من مرحلة تأسيس المشروع لضمان وجود احتياطيات نقدية كافية لتغطية فواتير العمل وتحقيق الأرباح.


4. مواجهة الاحتراق الذهني والجسدي

إن عملية إنشاء وإدارة مشروع ليس بالأمر الهين وخاصة في السنوات الأولى من مرحلة بناء العلامة التجارية، إذ تشير الدراسات إلى أن مجموعة من رواد الأعمال لا يكملون في المشروع لفتور الحماس وعدم القدرة على مواجهة التحديات والتي تتطلب في كثير من الأحيان منهم تكريس جل وقتهم في المشروع الأمر الذي قد يتسبب في ضغوطات نفسية وذهنية. لذا قد يكون من المجدي لرائد الأعمال أن يفوض بعض الأعمال للآخرين، مع التحفيز الذاتي عبر الاحتفال بالإنجازات الصغيرة التي يحققها في مشوار تقدم المشروع.



يمكنكم الحصول على كتيب مجاني يساعدكم على التخطيط لريادة الأعمال


٨ مشاهدات٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل
bottom of page